تطورت صادرات الغلال التونسية، منذ مطلع العام الجاري إلى غاية 20 مايو 2021، بنسبة 75 % على مستوى الكميات و46 % على مستوى القيمة، إذ بلغت الصادرات ما قيمته 25,6 مليون دينار مقابل 17,5 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام المنقضي.

ووفق معطيات المجمع المهني المشترك للغلال، أنّ كميات الغلال الموجهة إلى البلدان الأجنبية، سجلت تطورا لتبلغ 6580 طنا إلى غاية 20 ماي 2021، مقابل 3757 طنا خلال نفس الفترة من السنة المنقضية.

أما على مستوى توزيع صادرات تونس من الغلال حسب البلدان، فقد حافظت ليبيا على المركز الأول، إذ استقطبت 3667 طنا إلى حد 20 مايو 2021 بقيمة 7,3مليون دينار، مقابل 1484 طنا خلال نفس الفترة من السنة الفارطة، بعائدات مالية بلغت 2,79 مليون دينار، مسجلة بذلك زيادة هامة قدرت ب 147 %، لتأتي السوق الايطالية في المرتبة الثانية باستيراد 1456 طنا مقابل 1153 طنا خلال نفس الفترة من سنة 2020، أي بنسبة تطور على مستوى الكميات تجاوزت 20 بالمائة.

واستقطبت أسواق دول الخليج، على غرار الكويت والسعودية وقطر 1083 طنا، مقابل 762 طنا خلال نفس الفترة من سنة 2020، مسجلة بذلك تطورا فاق 42 %، حسب المعطيات المتوفرة.

كما صدرت تونس نحو فرنسا، الى حدود 20 ماي 2021، 72 طنا بعائدات مالية بلغت 224 ألف دينار، بالإضافة إلى استيعاب اسبانيا لحوالي 36 طنا بقيمة 531 ألف دينار.

أما على مستوى الأصناف، فقد أظهرت ذات المعطيات أن تونس نجحت في تسويق 16 نوعا من الغلال، حيث استأثرت مبيعات مادة الخوخ بالنصيب الأوفر من مجموع الصادرات بنسبة 37 % (2455 طنا) ثم الدلاع بـ 18% (1222 طنا) ثم المشمش بـ 17 % (1101) طنا، فضلا عن تصدير 462 طنا من الفراولة.

المصدر : قناة نسمة