أعلنت وزارة الهجرة في بنغلاديش تغيير جملة “جواز السفر هذا صالح لجميع دول العالم باستثناء إسرائيل”، لتكون “صالحا لجميع دول العالم”.

وأعلن مسؤولون في وزارة الهجرة أن جواز السفر سيكون صالحا لجميع دول العالم بعد أن كانت إسرائيل هي الدولة الوحيدة المرفوضة.

وسابقا كان جواز السفر البنغالي يتضمن عبارة تقول: “جواز السفر هذا صالح لجميع دول العالم باستثناء إسرائيل”، وقريبا ستتغير العبارة لتكون: “جواز السفر هذا صالح لجميع دول العالم”، حسب وسائل إعلام محلية.

وقال وزير الداخلية أسد الزمان خان إن هذا التعديل من أجل “تلبية المعايير الدولية”، مشددا في الوقت نفسه على أن السياسة الخارجية لبلاده لم تتغير.

وطالما دعمت بنغلاديش القضية الفلسطينية ورفضت لسنوات طويلة الاعتراف بإسرائيل، ما أدى إلى عدم وجود أي علاقات دبلوماسية بينهما، وبدلا من ذلك سمحت الحكومة البنغالية لفلسطين بإنشاء سفارتها في دكا.

والآن يأتي ذلك التعديل في جواز السفر البنغالي عقب اندلاع الأحداث الأخيرة في القدس وغزة وكل المدن الفلسطينية.

وأوضح مسؤول في وزارة الداخلية البنغالية ردا على سؤال حول ما إذا كان حذف عبارة “باستثناء إسرائيل” سيسمح بالسفر إليها، أن “التأشيرة مطلوبة للسفر إلى أي بلد”، لافتا إلى أنه لا توجد علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وأضاف: “لا بد من وجود علاقات دبلوماسية تسمح بالسفر، وقبل ذلك كله التأشيرة ضرورية لدخول أي بلد”.

من جانبه يرى كبير رئيس “معهد بنغلاديش إنتربرايز” أن إقامة علاقات مع إسرائيل يتطلب جهودا دبلوماسية، أما “إجراء تغييرات على جواز السفر البنغالي فهو مجرد قرار إداري”، مضيفا: “لا أعتقد أن الخطوة يجب أن تحظى باهتمام كبير”.

المصدر : روسيا اليوم