عقدت وزير الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية «نجلاء المنقوش»، مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا مع وزير الخارجية القطري « محمد بن عبد الرحمن آل ثاني»، اليوم الأحد ، حيث أشادت فيه بالدور القطري الداعم لليبيا منذ 2011 وللمجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية منذ الأيام الأولى لتوليهم لمهامهم .

وأكدت «المنقوش»، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بالمركز الإعلامي بديوان رئاسة الوزراء، على الاستفادة من تجربة دولة قطر في دعم حكومة الوحدة الوطنية في التنمية والبناء والتطوير في مختلف المجالات وتفعيل الاتفاقيات بين البلدين، وخاصة مجال الكهرباء الذي تم بخصوصها عدة تفاهمات مع المختصين في هذا المجال لتنفيذها في أسرع وقت ممكن.

وقالت «المنقوش» ” تم الاتفاق على تشكيل لجان مشتركة من البلدين لدراسة وتقييم الاتفاقات ومذكرات التفاهم الموقعة بين الجانبين وتفعيلها بما يتناسب ويخدم مصالح للشعبيين الشقيقين”.

وطالبت «المنقوش»، بعودة السفارة القطرية للعمل من داخل مدينة طرابلس . ورحبت بخطوات التقارب القطري المصري، حيث قالت “إنه مما لا شك فيه أن مصلحة دولنا ومنطقتنا تتطلب منا العمل بانسجام وتجانس يخدم قضايانا المصيرية ولعل العدوان الأخير على الشعب الفلسطيني يؤكد وحدة شعوبنا ضد قضاياها المصيرية ويؤكد حاجتنا لتفعيل آليات العمل العربي المشترك”.

من جهته، أكد وزير الخارجية القطري أن موقف قطر ثابت تجاه الشعب الليبي الشقيق ومتضامن معه .وقال وزير الخارجية القطري “نحمل رسالة ود ومحبة وأخوة من صاحب السمو أمير البلاد والشعب القطري إلى الشعب الليبي وندعم العملية السياسية تحت قيادة الأمم المتحدة”. وأضاف أنه تم الاتفاق على تشكيل فرق عمل لتقييم الاتفاقيات بين الدولتين. ودعا وزير الخارجية القطري، إلى زيارات متبادلة من قبل المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية لزيادة فرص التعاون بين البلدين الشقيقين.

المصدر : صفحة حكومة الوحدة الوطنية على فيسبوك