قال سفير الولايات المتحدة الأمريكية ومبعوثها الخاص لدى ليبيا “ريتشارد نورلاند” : “بينما يستعد ملتقى الحوار السياسي الليبي للاجتماع يومي 26-27 مايو، تواصل السفارة الأمريكية التواصل مع مجموعة واسعة من المشاركين لمناقشة المسؤولية التاريخية التي يتحملونها لدفع العملية السياسية من خلال التوصل إلى إجماع على أساس دستوري لانتخابات 24 ديسمبر في الوقت المناسب” .

وبحسب ما نشرته سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى ليبيا ، اليوم الجمعة 21 مايو ، عبر صفحتها الرسمية ، أضاف السفير “نورلاند” : “يلعب ملتقى الحوار السياسي الليبي دورًا أساسيا، خاصة في حالة ما إن كان مجلس النواب غير قادر على تبني التوصيات التي يتلقاها من الملتقى. كجزء من هذا الجهد، وبصفتي الإضافية كمبعوث خاص للولايات المتحدة، التقيت اليوم بزياد دغيم وعبد المجيد مالكة، وتحدثت في وقت سابق من هذا الأسبوع مع بلقاسم نمر ولميس بن سعد، للتعبير عن أمل أمريكا في أن يتوصل جميع أعضاء الملتقى الى التوافق نيابة عن الشعب الليبي.”