عقد صباح الخميس 20 مايو ، بقاعة الإجتماعات بالمركز الوطني للصحة الحيوانية اجتماع ضم لجنة إدارة المركز وعدد من الإدارات الفنية والأطباء البيطريين التابعين لها للتحضير لبدء الحملة الوطنية للتطعيم من داء الكلب والتي تستهدف في المرحلة الأولى منها الحيوانات الأليفة من فصيلة الكلاب التى تربى بالمنازل والمزارع، حيث استلم المركز كمية من اللقاحات المعدة لهذا الغرض.

ويعتبر داء الكلب والمعروف كذلك بالسعار من أخطر الأمراض المشتركة والتي لا علاج لها إلا بالتطعيم ، ونوقش في الإجتماع آلية الحملة وسبل التوعية من هذا المرض و تجهيز المرافق البيطرية التي سترصد لتكون نقاط للتطعيم .

وبحسب ما نشره المركز عبر صفحته الرسمية ، فإن أبرز النقاط التي تناولها الإجتماع :

1- التنسيق بين إدارة الأمراض المشتركة ومركز مكافحة الأمراض لإخطار المركز بخطة الحملة وتبادل المعلومات وطلب التطعيم لوقاية وحماية الكادر البيطري.

2- حث مكاتب الصحة الحيوانية بالبلديات على التواصل مع إدارة الخدمات لتحديد نقاط التطعيم ورسم خارطة العمل في الحملة.

3- تجهيز خطة اعلامية متكاملة واصدار الكتيبات واعداد منظومة التسجيل المستندية والإلكترونية .

4- اعداد خطة المسح وتحديد المناطق الساخنة والحدودية التي يجب التركيز عليها من قبل إدارة الرصد والتقصي والاستجابة السريعة.

5- تجهيز العيادة البيطرية للمركز الوطني للصحة الحيوانية لتكون أخد النقاط في هذه الحملة.

6- وضع خطة لمكافحة داء الكلب في الكلاب السائبة والتعاون مع الجمعيات ذات الصلة.

7- تحديد موعد لبداية انطلاق الحملة فور استيفاء البيانات المطلوبة .

وبحسب المركز الوطني للصحة الحيوانية ، سيتم متابعة هذه الحملة والاعلان عنها في وسائل الاعلام المسموعة والمرئية والمقروءة والالكترونية، مساهمة من المركز في القضاء على هذا المرض ومواكبة الجهود الدولية التي تهدف للقضاء على هذا المرض واستئصاله نهائيا من العالم في سنة 2030 ميلاديا .