قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الإثنين إن بلاده ستشطب كامل الديون المستحقة على السودان بهدف تحرير هذا البلد الذي يشهد انتقالا ديمقراطيا من “عبء الدين”.

وأكد ماكرون أنه في ما يتعلق بفرنسا، “نحن نؤيد إلغاء كاملا لديون السودان المستحقة لدينا” وتبلغ “نحو خمسة مليارات دولار”.

وعقد في باريس الإثنين مؤتمراً حول دعم الانتقال الديمقراطي في السودان . وكان رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك صرح في مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية مؤخرا أنه يريد أن يناقش بهذه المناسبة مسألة إعفاء بلاده من الديون مع نادي باريس “أكبر دائن” للبلاد وتمثل ديونه نحو 38 بالمئة من إجمالي ديون السودان البالغة 60 مليار دولار.

فيما أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير الإثنين أن فرنسا ستساعد السودان المثقل بالديون والذي يخوض عملية انتقال ديمقراطي، في تسديد متأخراته من الديون لصندوق النقد الدولي من خلال إقراضه 1,5 مليار دولار.

المصدر : فرانس24/ أ ف ب