في ظل المساعي الدولية لوقف التصعيد بين إسرائيل وحماس، تلقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اتصالين هاتفيين من نظيرهما الأمريكي جو بايدن. وفي تل أبيب سيعمل وفد أمريكي بقيادة مبعوث واشنطن إلى الشرق الأوسط هادي عمرو على خفض التصعيد  بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني. فيما دعت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان إلى اتخاذ خطوات للتهدئة. وعربيا، تجري الدوحة والقاهرة محادثات وساطة، إلأ أن الوفد  المصري الذي اجتمع مع مسؤولين إسرائيليين الخميس لم يصل إلى نتائج إيجابية لخفض التصعيد الإسرائيلي مقابل وقف إطلاق الصواريخ من غزة وإعلان هدنة حتى لو كانت مؤقتة. 

المصدر : فرانس 24