لليوم الخامس على التوالي، تستمر إسرائيل الجمعة بالقصف العنيف جوا وبرا وبحرا على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس، وحيث قتل منذ الاثنين 119 فلسطينيا. من جهة أخرى، انطلقت ليلا مئات الصواريخ من القطاع المحاصر في اتجاه المدن والبلدات الإسرائيلية، لا سيما الجنوبية منها، وارتفعت حصيلة القتلى في إسرائيل إلى تسعة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي إنه قام بعمليات ليلية شملت غارات لطائرات مقاتلة وقصف دبابات استهدفت شبكة أنفاق تابعة لحماس حفرت تحت مناطق مدنية، مشيرا إلى أنه تم إبلاغ المدنيين بإخلاء أماكنهم قبل القصف.

واستهدفت إسرائيل نحو 750 هدفا في قطاع غزة، قالت إنها أهداف عسكرية بينها منشآت لتصنيع القنابل التابعة لحماس ومنازل لقادة كبار. وأفادت وزارة الصحة التابعة لحماس أن عدد القتلى في القطاع ارتفع إلى 119 بينهم 31 طفلا، وعدد الجرحى إلى 830. كما يقدر أن أكثر من 30 من قادة حماس وحليفتها حركة الجهاد الإسلامي قتلوا في الضربات الإسرائيلية.

وأضاءت سماء غزة كرات كبيرة من اللهب البرتقالي. وتدمرت منازل عديدة، أو لحقت أضرار جسيمة بها في القطاع المكتظ بالسكان، وفقا لمراسلي وكالة الأنباء الفرنسية.

إلى ذلك، عزز الجيش الإسرائيلي دباباته ومدرعاته على تخوم القطاع. وقال المتحدث باسم الجيش جوناثان كونريكوس الجمعة إن القوات البرية شاركت في الهجوم ضد الأنفاق في غزة من الأراضي الإسرائيلية. وأطلق في اتجاه إسرائيل أكثر من 1800 صاروخ منذ الاثنين من قطاع غزة، وفق الجيش الإسرائيلي.

مقتل فلسطينيين في الضفة الغربية

في الجانب الآخر، أكدت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل فلسطيني ثان الجمعة خلال مواجهات مع الجيش الاسرائيلي في بلدة يعبد بالقرب من جنين في الضفة الغربية المحتلة. وكان فلسطيني آخر قد قتل صباح الجمعة على مدخل موقع عسكري إسرائيلي بالقرب من مدينة رام الله.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن “شابا استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي بعد إصابته بالشريان الرئيسي في الفخذ في بلدة يعبد”. وتحدث الهلال الأحمر الفلسطيني عن إصابة أكثر من مئة فلسطيني بجروح في صدامات مع القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وأشار المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد إلى أنه تم اعتقال أكثر من 750 شخصا هذا الأسبوع بينهم أكثر من 100 الليلة الماضية، وتم تمديد اعتقال أكثر من 400 على ذمة التحقيق. وأضاف أن الاعتقالات شملت يهودا إسرائيليين “كانوا يتجولون بحثا عن المشاكل” في مدينتي نتانيا وبئر السبع، بينما هاجم مواطنون عرب الشرطة “بالزجاجات الحارقة”.

المصدر : فرانس24/ أ ف ب