نفذت القوات البحرية المصرية والأميركية تدريبا بحريا عابرا، يهدف إلى تعزيز القدرات القتالية للوحدات البحرية وأطقمها.

وشاركت في التدريبات الفرقاطة المصرية (طابا) ولنش الصواريخ (18 يونيو)، مع المدمرة الأميركية (USS MAHAN) من طراز أرليك بيرج وسفينتي المرور الأميركيتين روبرت غولدمان وتشارلز مورثلوب.

وأجريت التدريبات البحرية بنطاق مسرح العمليات للأسطول الجنوبي بالبحر الأحمر.

وأعلنت القوات المسلحة المصرية أن التدريبات تضمنت تنفيذ مجموعة من الأنشطة القتالية البحرية المختلفة، منها التدريب على تنفيذ سيناريوهات لإجراءات الأمن البحري بمسرح العمليات، وتمرين حماية سفينة تحمل شحنات هامة، وكذا تنفيذ تشكيلات إبحار مختلفة.

وأضاف بيان للقوات المسلحة المصرية أن التدريبات تأتي تأكيدا على إمكانات وقدرات القوات البحرية المصرية في العمل والتنسيق مع البحريات العالمية لتأمين حركة الملاحة الدولية وخطوط المواصلات.

وتابعت: “كما تأتي التدريبات تعزيزا لأواصر التعاون الثنائي بين الجانبين المصري والأميركي في دعم جهود الأمن البحري بالمنطقة”.

المصدر : Sky news arabia