صرّحت المتحدثة باسم المجلس الرئاسي “نجوى وهيبة” بأن الاقتحام الذي حدث الليلة في طرابلس هو اقتحام لفندق، وليس لمقر المجلس الرئاسي الذي ليس له مقر دائم للاجتماعات.

وأضافت أن الموقع هو مقر من مقرات اجتماعات المجلس، واليوم هو يوم عطلة أسبوعية وليس يوم عمل ولم يتعرض أحد لأذى ، نتمنى من الجميع تحري المعلومات من مصادرها .

ويأتي تصريح “وهيبة” على خلفية الأخبار المتداولة عن قيام مجموعات مسلحة ، هذه الليلة ، بمحاصرة واقتحام فندق كورنثيا بالعاصمة طرابلس ، والذي يتخذ منه المجلس الرئاسي الليبي مقرا لاجتماعاته .