نقلت وكالة رويترز عن مسؤولة في وزارة الطاقة التونسية أن شركة “رويال داتش شل” تنوي مغادرة تونس العام القادم وأنها أخطرت السلطات بذلك.

وقالت رانيا مرزوقي إن رحيل “شل” سيعني أن امتياز ميسكار في ولاية قابس جنوب تونس سيعود إلى الحكومة، وأضافت أن “شل” طلبت إعادة مبكرة لامتياز آخر ينقضي أجله في 2035.

وأضافت مرزوقي أن القرار مرتبط بخطط “شل” للتركيز على الطاقة المتجددة.

وكانت رويترز نقلت الشهر الماضي عن مصادر في الصناعة أن “شل” عينت بنك الاستثمار “روتشيلد أند كو” لبيع أصولها في تونس، وامتنعت “شل” في حينه عن التعقيب.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “رويترز”