أصدرت دار الإفتاء الليبية ، اليوم الأحد 2 مايو ، بيانًا بشأن زكاة الفطر لعام 1442 هجري 2021 ميلادي ، وجاء فيه :

﴿بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ﴾

(بيانٌ بتحديدِ مقدارِ زكاةِ الفطرِ لعامِ 1442 هجري 2021 ميلادي)

الحمدُ لله ربِّ العالمينَ، والصلاةُ والسلامُ على أشرفِ المرسلينَ، سيدنا محمدٍ وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعينَ، وبعدُ؛

فإنّ زكاةَ الفطرِ واجبةٌ، فرضَها رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم على كلّ مسلمٍ قادرٍ؛ صغيرٍ أو كبيرٍ، ذكرٍ أو أنثى، ويجبُ على المسلم إخراجُها عن نفسِه، وعن كلّ مَن تجبُ عليه نفقتُه، وذلك مِن غالبِ قوتِ البلدِ، في شهرِ رمضانَ؛ طهرةً للصائمِ، ومواساةً للفقير، وهي صاعٌ؛ أربعةُ أمدادٍ بمدّ النبيّ صلّى اللهُ عليهِ وسلمَ، ومقدارُه مِن القمحِ (2.250) كيلوجرام، ومِن الشعيرِ والأرُزّ والتَّمرِ (2) كيلوجرام عن الشخصِ الواحدِ.

وقد جوّز بعضُ أهلِ العلم إخراجَ القيمةِ في زكاة الفطرِ نقدًا، عندما تكونُ هناك مصلحةٌ للفقيرِ، وهم مِمّن يُقتدى به مِن أئمّة الهدَى مِن أعلامِ الأمّة، منهم عمرُ بنُ عبد العزيز وأبو حنيفةَ والبخاريّ وابنُ تيمية رحمهم الله جميعًا، وقيمتها نقدًا لهذا العام ستّة دينارات (6 د.ل).

ويجبُ إخراجُها قبلَ صلاةِ العيدِ، وأفضل وقتٍ لإخراجِها هو بعدَ الفجر مِن يومِ العيدِ، وقبلَ صلاةِ العيدِ، ويجوزُ إخراجُها قبل يوم العيدِ بيومين أو ثلاثة.

تقبلَ الله الصيامَ والقيام، وأعادَ علينا وعلى الأمةِ الإسلامية العيدَ باليُمنِ والخير، وَأَمَّنَ بلادَنا وبلادَ المسلمينَ مِن كلِّ خوفٍ، وجَمَعَ الكلمةَ على الهدَى والتّقَى.
والله الموفِّــق.

دار الإفتاء الليبية

صدر يوم الأحد: 20 رمضان 1442هـ
الموافق: 2/ 5/ 2021م