أنقذت سفن تابعة لخفر السواحل الإيطالي وأخرى تابعة لمنظمة إنقاذ خيرية، يوم السبت أكثر من 800 مهاجر من عرض البحر في المتوسط وتم نقلهم إلى ميناء صقلية.

وقالت مجموعة الإنقاذ البحري “إس أو إس ميدتراني” إن سفينة “أوشن فايكنغ” التابعة لها أبحرت باتجاه ميناء صقلية اليوم وعلى متنها 236 مهاجرا تم إنقاذهم في البحر الأبيض المتوسط من قوارب مهربي البشر.

وبينت “إس أو إس ميدتراني” أن سفينة “أوشن فايكنغ”، نقلت المهاجرين إلى بر الأمان قبل 4 أيام من زورقين مطاطيين في البحر.

وأوضحت أنه بناء على تعليمات من السلطات الإيطالية، أبحرت “أوشن فايكنغ” إلى أوغوستا، صقلية، مع ركابها، ومن بينهم 119 قاصرا غير مصحوبين بذويهم.

وأشارت المنظمة إلى أن “بعض الركاب أبلغوا رجال الإنقاذ أنهم تعرضوا للضرب على أيدي المهربين المتمركزين في ليبيا وأجبروا على ركوب الزوارق غير الصالحة للإبحار على الرغم من ارتفاع الأمواج”.

وفي سياق منفصل، أفاد التلفزيون الحكومي الإيطالي بأن سفنا تابعة لخفر السواحل وشرطة الحدود الإيطالية، نقلت 581 مهاجرا آخرين تم إنقاذهم إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية.

وقال عمدة لامبيدوزا سالفاتور مارتيلو إن المهاجرين احتاجوا إلى الإنقاذ وتم نقلهم إلى بر الأمان بواسطة زوارق خفر السواحل وشرطة الجمارك الإيطالية.

المصدر: روسيا اليوم