اجتمع صباح الثلاثاء 27 أبريل ؛ “د.علي الزناتي” وزير الصحة بحكومة الوحدة الوطنية مع أعضاء البرنامج الوطني لمكافحة السرطان وجهاز الامداد الطبي ، وجرى في الإجتماع مناقشة الاجراءات النهائية لإستكمال توريد أدوية الأورام ، وفقًا لما أعلنته إدارة الإعلام بوزارة الصحة الليبية .

كما تم مناقشة آلية وضع خارطة كاملة لتنظيم ملف الأورام فيما يخص مراكز الأورام، الإشراف على الوحدات والأقسام، توفير العناصر الطبية والطبية المساعدة التخصصية، والاستفادة من الخبرات الوطنية والعالمية لتدريب العناصر الوطنية.

كما تهدف الخارطة إلى تنفيذ خطوات عملية ناجحة لخلق بيئة صحيحة وجاذبة لتحسين بيئة العمل فيما يخص الأورام، مما ينعكس إيجابياً على الخدمات المقدمة للمرضى.

ومن أهم المشاكل التي يعاني منها تخصص الأورام هو عدم توفر العلاج، سوء توزيع العناصر الطبية والطبية المساعدة، مشكلة كبيرة في معدلات الأداء، وازدياد أعداد المرضى ونقص في أعداد العناصر الطبية والطبية المساعدة التخصصية.

وتأتي هذه الخطوة ضمن الهدف الرئيسي لوزير الصحة وهو تحسين جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى، وذلك من خلال تنظيم ملف علاج الأورام وتوطين العلاج بالداخل بتوفير العلاج، والذي يضمن تحصل المرضى على العلاج بجودة عالية والمستوردة من الشركات الأم لضمان جودة الخطة العلاجية .