يغيّر القمر لونه الطبيعي يوم 26 أبريل الجاري ليصبح البدر الكامل الأول عام 2021 وردي اللون.

وقالت ناسا إن القمر يدنو من الأرض وتنخفض المسافة التي تفصل الأرض عن القمر مساء 27 أبريل إلى 357615 كيلومترا. وسيتزامن هذا الاقتراب مع حلول ظاهرة القمر الكامل حيث سيزداد سطوعه سيتحول إلى ما يسمى بـ “القمر العملاق”.

 وقد تحول القمر الكامل ليلتي السبت والأحد إلى القمر العملاق واستطاع الكثيرون رصده. وستستمر الظاهرة لـ 3 ليال مقبلة.

وجرت العادة في الغرب أن يسمى القمر الكامل في شهر أبريل بالقمر الوردي، ذلك أن مظهره يتزامن مع ازدهار فلوكس سوبولاتا، بصفتها زهور وردية لطيفة.

يذكر أن قرص القمر يزداد حجما وقت القمر العملاق بنسبة 14% وسطوعا بنسبة 30% لسبب اقتراب الأرض من القمر الذي يدور حولها بمدار اهليلجي، أي أنه ممدود قليلا.

وتكون أدنى مسافة بين الأرض والقمر في نقطة قريبة 356355 كيلومترا. أما أطول مسافة بينهما في نقطة بعيدة فتبلغ 406725 كيلومترا.

وتأتي ظاهرة القمر العملاق حين تكون المسافة بين الأرض والقمر أقل من 362000 كيلومتر.

ويقول بعض العلماء أن ظاهرة القمر العملاق تثير فيضانات وزلازل وثوران براكين وغيرها من الكوارث الطبيعية والتقنية. وعلى سبيل المثال فإن غواصة إندونيسية غرقت في 21 أبريل الجاري وشوهدت هزات أرضية لم تزد قوتها عن 5 درجات بتصنيف ريختر في كل من تشيلي (22 أبريل)، اليابان وميانمار وتايوان وإيران (18 أبريل)، روسيا في شبه جزيرة كامتشاتكا واليونان (17 أبريل).

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “نوفوستي”