قال وزير الصحة فوزي مهدي، اليوم السبت، إن غلق الحدود مع ليبيا وفرنسا أمر غير مطروح في الوقت الحالي رغم التقارير التي تشير إلى وجود السلالة البرازيلية في فرنسا والسلالة الجنوب إفريقية في ليبيا.

وردا على سؤال لوكالة تونس إفريقيا للأنباء حول ما إذا كان هناك توجه لغلق الحدود مع ليبيا وفرنسا، قال مهدي “غلق الحدود ليس مطروحا واللجنة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا لم تقرر ذلك وعندما تجتمع ستطرح الموضوع”.

وأكد وزير الصحة، خلال ندوة صحفية عقدها بمناسبة تسلم الوزارة ل2000 حقيبة من اجهزو التنفس في اطار تعاون مع منظمات مجتمع مدني أن عملية التقطيع الجيني مستمرة لتقصي السلالات الجديدة في تونس، مشددا على ضرورة تطبيق اجراءات الوقاية التي قال إنها لا تنفذ بالشكل المطلوب.

وكانت اللجنة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا شددت في اخر اجتماع لها في تطبيق اجراءات الدخول إلى التراب التونسي على المسافرين من ذلك فرض وجوبية الاستظهار بتحليل pcr سلبي وفرض الحجر الصحي الذاتي.

المصدر : قناة نسمة