مصراتة – خاص

استضافت نقابة المعلمين بمصراتة ، صباح الأحد 11 أبريل ، فعاليات المؤتمر الأول لنقابات المعلمين ليبيا، لإعادة بناء النقابة العامة ، بإشراف الاتحاد الوطني لعمال ليبيا، وممثلين عن المنظمات الدولية والإقليمية للنقابات والإتحادات العمالية ورؤساء النقابات المهنية والعمالية ، وبحضور أعضاء من مجلس النواب ، وعدد من رؤساء وأعضاء نقابات المعلمين بعدد من المدن الليبية والمتابعين والمهتمين .

وقدم عدد من ممثلي النقابات كلمات تناولت أهمية العمل النقابي الليبي في حماية المعلم وتحصيل حقوقه والمساهمة في تنمية المجتمع ، كما قدم الاتحاد الوطني لعمال ليبيا كلمة دعا فيها إلى دعم النقابة العامة للمعلمين بليبيا والوقوف معها لإعادة بناء كوادرها وترتيب وضعها وتفعيلها .

وتحدث عضو مجلس النواب “محمد الرعيض” مؤكداً على أهمية دعم تكوين نقابة قوية تضم كافة المعلمين الليبيين واعدًا بمزيد الدعم من مجلس النواب عبر طرح برامج لدعم وتشجيع المعلمين والنهوض بالتعليم في ليبيا .

وفي ختام المؤتمر جرى تكريم نقابات المعلمين بالمدن الليبية وتوزيع الشهادات ، كما تمت تلاوة البيان الختامي للمؤتمر والذي تضمن الأسماء التي تم الإتفاق عليها لتشكيل اللجنة التسييرية للنقابة العامة لمعلمي ليبيا في حلتها الجديدة ، حيث تم اختيار “أبوبكر العباني” نقيبًا عامًا و “محمد الفلاح” نائب أول ، و”علي سحبو” نائب ثاني ، كما تم اختيار بقية المدراء والمكلفين بالمهام داخل النقابة العامة .

وتحدث لـ “الهدف الإخباري” عدد من رؤساء وأعضاء النقابات المشاركين في المؤتمر ، حيث عبروا عن سعيهم للمساهمة في إعادة بناء النقابة العامة للمعلمين بليبيا كي تؤدي دورها النقابي المهم لسير العملية التعليمية في البلاد ودعم المعلم من أجل نيل حقوقه والتأكيد على أهمية دوره في بناء وتوعية المجتمع ومحاربة الجهل وتكوين كوادر متعلمة يمكنها أن تساهم في بناء البلاد .