أعلن رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي يوم السبت إطلاق صندوق للتبرعات في خطوة لمساعدة الفئات الضعيفة المتضررة اقتصاديا بجائحة كورونا.

وقال المشيشي خلال مؤتمر صحفي إن الحكومة خصصت صندوقا للتبرعات موجها لكل التونسيين من أجل التضامن مع الفئات الضعيفة، وستخصص موارده لتعويض الآلاف ممن فقدوا أعمالهم بسبب الوباء.

وذكر وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار علي الكعلي أن أعضاء الحكومة سيتبرعون بـ50 في المائة من رواتبهم لشهر أبريل الحالي للصندوق.

وسيضاف هذا الإجراء إلى قرارات أخرى من الحكومة بهدف مساعدة هذه الفئات ومن بينها تخصيص نسبة الثلث من قرض البنك الدولي البالغ قيمته 300 مليون دولار سيوجه للفئات نفسها.

وكان البنك الدولي وافق على منح القرض على أن يوجه لدعم نحو مليون عائلة معوزة في تونس بالإضافة إلى 100 مليون دولار لدعم حملة التطعيم ضد فيروس كورونا.

المصدر: روسيا اليوم