أعلنت سلطات ولاية غرب دارفور السودانية اليوم الخميس عن ارتفاع حصيلة ضحايا الاشتباكات القبلية التي اندلعت هناك إلى 132 قتيلا.

وأكد والي غرب دارفور محمد عبدالله الدومة، أثناء مؤتمر صحفي، أن 208 أشخاص آخرين أصيبوا جراء تلك المواجهات الدموية التي شهدتها عاصمة الولاية مدينة الجنينة.

ولفت الدومة إلى أن قوات أمنية من خارج الولاية لم تصل بعد إلى غرب دارفور، مشددا على أن الحكومة المركزية حتى الآن لم تقم بجمع السلاح من أيدي المواطنين ولم تقدم الدعم لحماية الناس.

وأشار حاكم الولاية إلى أن مسلحين من تشاد دخلوا الولاية وشاركوا في مواجهات الجنينة إلى جانب إحدى القبائل، مؤكدا على ضرورة وضع خطط مع الدول المجاورة لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.

وشهدت الجنينة على مدى خمسة أيام اشتباكات دموية بين قبائل عربية وقبائل المساليت.

المصدر: روسيا اليوم