زار رئيس حكومة الوحدة الوطنية «عبدالحميد الدبيبة» دولة الإمارات العربية المتحدة وكان في استقباله الشيخ «محمد بن زايد آل نهيان» ولي عهد أبو ظبي وعدد من المسؤولين.

وبحث “الدبيبة” مع الشيخ «محمد بن زايد» خلال اللقاء ــ الذي جرى في قصر الحصن بأبوظبي ـــ تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتنميتها من خلال تكثيف التعاون والعمل المشترك وإقامة شراكات في مختلف المجالات التنموية والاستثمارية والاقتصادية والأمنية ، وفق ما أعلنه المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية .

وعبر الرئيس عن تطلعه لموقف دولي موحد اتجاه ليبيا وفق المصالح المشتركة، وبما يعزز فرص الاستقرار والأمن وفرض السيادة الليبية على كامل ترابها.

من جانبه أكد الشيخ «محمد بن زايد آل نهيان» أن العلاقات بين دولة الإمارات وليبيا أخوية وراسخة، وأنه يتطلع إلى تعزيزها وتنميتها خلال المرحلة المقبلة لمصلحة الشعبين الشقيقين.

اقرأ المزيد : “عثمان عمارة” والد الطالب الشهيد “مظفر عمارة” : لا شيء تغير بعد نشر BBC للوثائقي حول مأساة الكلية العسكرية بطرابلس .. ولن نترك حق أبنائنا وبلادنا

وهنأ الشيخ “آل نهيان” رئيس حكومة الوحدة الوطنية بمناسبة حصول الحكومة على الثقة مجلس النواب، مما يهيئ الظروف الملائمة لعمل الحكومة وأدائها مسؤولياتها، متمنياً له التوفيق في مهمته الوطنية الكبيرة خلال هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ ليبيا.

وجدد الشيخ بهذه المناسبة دعم دولة الإمارات للسلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا وما تقوم به لتحقيق الأمان والاستقرار في ليبيا، وقال إن دولة الإمارات دائماً إلى جانب الشعب الليبي ومع كل ما يحقق مصلحته ويحافظ على سيادة بلده ووحدتها ويمنع التدخل في شؤونها الداخلية ، وفقًا للمكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية .