أفاد تقرير سري صادر عن أطباء بيطريين حكوميين إسبان أن أكثر من 850 بقرة قضت شهورا على متن سفينة تجول عبر البحر الأبيض المتوسط، لم تعد صالحة ويجب قتلها.

ووفق ما ذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية، فإن الأبقار كانت تعيش في ظروف “جهنمية”، على حد وصف نشطاء في حقوق الحيوانات.

وظلت السفينة، التي تحمل الأبقار، تجول عبر البحر الأبيض المتوسط لأشهر عدة في انتظار العثور على مشتر للماشية، قبل أن ترسو، الخميس 25 فبراير، في ميناء قرطاجنة جنوب شرق إسبانيا.

اقرأ المزيد : الداخلية الليبية تعلن مغادرة سفينة (البيك) بشحنتها من العجول إلى اسبانيا .. ولا اخبار عن السفينة (كريم الله) وشحنتها

ورفضت مجموعة من الدول هذه الحيوانات، بسبب مخاوف من إصابتها بمرض اللسان الأزرق ، الذي يسبب العرج والنزيف. 

اقرأ المزيد : المركز الوطني للصحة الحيوانية : رفضنا شحنتي العجول على الباخرتين (كريم الله) و(ألبيك) وسلمنا مستندي الرفض لجمرك ميناء طرابلس البحري

وخلص تقرير الأطباء البيطريين في إسبانيا إلى أن الحيوانات عانت كثيرا بسبب الرحلة الطويلة.

وأضاف: “لا ينبغي السماح لهذه الأبقار بدخول الاتحاد الأوربي … القتل الرحيم سيكون الحل الأفضل”.

ولم يذكر التقرير ما إذا كانت الماشية مصابة بمرض اللسان الأزرق.

المصدر : Sky news arabia