عقد المجلس الرئاسي الجديد صباح اليوم الأحد 21 فبراير، بمدينة طرابلس، اجتماعاً بكامل أعضائه، مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية “عبد الحميد دبيبة” . حيث تمت مناقشة آخر المستجدات حول التشكيل الوزاري، واستكماله تمهيداً لعرضه على مجلس النواب لنيل الثقة.

وقد أكد الرئيس والنواب بالمجلس الرئاسي، على ضرورة اختيار الكفاءات التي من شأنها قيادة المرحلة القادمة إلى الاستحقاق الانتخابي، وتحقيق العدالة الاجتماعية، والمصالحة الوطنية الشاملة.

كما تم الاجتماع مع أعضاء لجنة 5+5 العسكرية للاطلاع على آخر المستجدات وكذلك حول الإجراءات التي من شأنها الإسراع بفتح الطريق الساحلي بين سرت ومصراتة وتأمينها حسب ما هو متفق عليه وضمان تنفيذه ، وذلك وفقًا لما نشره النائب بالمجلس الرئاسي لحكومة الوحدة الوطنية “عبد الله اللافي” عبر صفحته على فيسبوك .