اختتمت وزارة العمل والتأهيل ، أول أمس الثلاثاء 16 فبراير ، ملتقى “دور الابتكار في تحسين الإعلام” في يومه الثالث بإقامة احتفالية تأبين وتكريم الشهيد محمد سوالم وزير العمل الأسبق .

وحضر الإحتفالية وزير العمل والتأهيل “د.المهدي الأمين” وعدد من الوزراء والمسؤولين بحكومة الوفاق الوطني ، وعائلة الوزير المُكرّم ، وعدد من أقاربه وأصدقائه ، بالإضافة إلى عدد من المهتمين ونشطاء المجتمع المدني ووسائل الإعلام .

وألقيت خلال الإحتفالية كلمات أشادت بمكانة الوزير وأعماله ومساهمته في محاربة داعش خلال عملية البنيان المرصوص ، وأن تكريمه هو رمز لتكريم كل شهداء هذه العملية الذين اختاروا بذل أرواحهم لمحاربة الإرهاب .

وقال “عبد الله النويصري” رئيس اللجنة التحضيرية للإحتفالية وعضو اللجنة التحضيرية لملتقى “دور الابتكار في تحسين الإعلام” أن المرحلة الحالية التي تمر بها ليبيا لإعادة ترتيب البيت وتكوين الدولة والتعافي من كل ما مرت به البلاد من فوضى وعنف وحروب تستوجب خطابا اعلاميا مختلفاً ، يجمع ولا يفرق ، يبني ولا يهدم ، يحترم الثوابت الثقافية والاجتماعية لكل المواطنين ويساهم في اعادة ترميم النسيج الاجتماعي وتحقيق ما ننشده من سلام واستقرار يهيء بيئة مناسبة لبقية الاستحقاقات القادمة ويساهم في توعية وتطوير المجتمع ، من خلال تطوير هذا الاعلام نفسه وتطوير أدواته وعناصره ورسالته وأسلوبه .

وعن الاحتفالية قال “النويصري” انها رمز لتكريم كل من ضحى لأجل ليبيا في كل المجالات وتكريم لكل الشهداء الذين بذلوا أرواحهم وهي أغلى ما يملكون لأجل ليبيا ، وبتكريمهم وتكريم عائلاتهم يتجسد معنى الوفاء من ليبيا لهم وأنهم تركوا أولادهم في أيد أمينة تقدر تضحياتهم وتشيد بها على الدوام .