نعى الوسط الثقافي والفني الليبي مساء اليوم الثلاثاء 9 فبراير ، فقيده الفنان “اسماعيل العجيلي” الذي غيبه الموت متأثراً بإصابته بكورونا .

ويعتبر “العجيلي” أحد أبرز الفنانين الليبيين منذ سبعينيات القرن الماضي ، وتعددت أعماله بين الدراما والكوميديا والمنوعات وبرامج شهر رمضان ، وارتبط في أذهان الليبيين بعدة شخصيات قدمها على الشاشة الفضية منها “الخال سمعة” – “اسميعين” – “أم كطنبو” ، ولعل أشهرها والذي يناديه به بعض أصحابه ومحبيه كان “الخال سميعين” .

ارتبط فنياً بالفنان “يوسف الغرياني” وشكلا معاً أبرز ثنائي أدى الكثير من الأعمال التي استحوذت على قلوب الليبيين ، وظلت في ذاكرتهم لعقود ، خاصة في منوعة “قزقيزة وسمعة” .

شارك “العجيلي” في العديد من المناشط والأمسيات والسهرات الثقافية والفنية ، خاصة التي تقام بالمدينة القديمة طرابلس ، والتي كان يفتخر بأنه ابنها ومن مواليدها .

تم تكريمه في عديد المناسبات الرسمية والفنية ، تقديراً لمساهمته الكبيرة في إثراء الفن الليبي والثقافة الليبية .

أسرة “الهدف الإخباري” تتقدم بخالص العزاء لأسرة الفنان الراحل “اسماعيل العجيلي” وزملائه ومحبيه .