أكد وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق الوطني “فتحي باشاغا” إن إنشاء الغرفة الأمنية العليا مشروع يحقق أمن ليبيا الأمر الذي يتطلب إنشاء هذه الغرفة نظراً للتغيرات والتقدمات الأمنية التي طرأت على وزارات الداخلية في غالبية دول العالم.

وبحسب ما نشره المكتب الإعلامي للوزير ، اليوم الثلاثاء عبر صفحته على فيسبوك ، أوضح الوزير في كلمة ألقاها خلال إجتماع تم فيه طرح رؤيته مع عدد من مسؤولي شركة روز بارتنرز الأمنية ، بحضور أعضاء الغرفة الأمنية العليا التي تتألف من عدد مدراء إدارات الوزارة.

وشدد الوزيرعلى ضرورة مواكبة كافة التطورات العلمية والتقنية والإهتمام بالموارد البشرية ضمن خطة أعدتها شركة روز من خلال إنشاء هذه الغرفة التي ستستمر لسنوات طويلة وستقدم نتائجها أفضل الحلول لكافة المعوقات التي تواجه عمل كافة مكونات الوزارة.

وأضاف الوزير بأنه سيكون متابعًا بدقة لكافة نشاطات هذه الغرفة بالتعاون مع خبرة شركة روز بارتنرز الأمنية.

قدم بعدها المدير التنفيذي للشركة ومستشارها ورئيس فريق التوجيه بشركة روز شروحاً وافية خلال عرض مرئي أوضحوا فيه رؤية وزير الداخلية في بناء الثقة لدى الشعب في مهنية وأخلاقيات العمل الأمني في ليبيا، وتضمن العرض رؤية الشركة وإستراتجياتها بإعداد برنامج تدريبي شامل ينافس الغرف الأمنية على مستوى العالم “بإعتباره جهاز شرطة بقيادة وطنية وتنسيق مناطقي وتنفيذ محلي” وفقًا لمكتب الوزير .

وأوضح مسؤولي شركة روز من خلال عرضهم المرئي صلاحيات الغرفة الأمنية العليا من حيث إتخاذ القرار العاجل والأمني للحفاظ على أمن وسلامة الشعب الليبي بإعتبارها منبر لتوزيع المهام والأعمال على كافة مكونات وزارة الداخلية.