أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط بان شركة الواحة للنفط اعتبارا من يوم الغد الأحد الموافق 17 يناير 2021 ستباشر عمليات الصيانة اللازمة والضرورية لخط الضخ الرئيسي للنفط الخام الواصل بين حقول السماح -الظهرة ومنها الى ميناء السدرة والذي اصبح في وضع لايمكن معه الاستمرار في التشغيل لكثرة التسربات وتهالكه و ذلك بسبب غياب الميزانيات التي تضمن سلامة أصول المؤسسة والتي سبق أن عبرت عليها المؤسسة على حد قولها في مناسبات عديدة.

وأضافت المؤسسة بأنها قد جهزت فرق الصيانة لتنفيذ هذا العمل وبصفة متواصلة وذلك لتقليل فترة الإيقاف حيث من المتوقع ان تستمر هذه الاعمال لمدة اسبوعين .

وقالت المؤسسة بأنها تحرص بالتنسيق مع المشغل شركة الواحة للنفط بتقليل الفترة إلى ما بين 7-10 ايام في إشارة إلى ثقتها في فرق الصيانة ومقدرتهم الفنية على العمل السريع.

وبحسب ما أعلنته المؤسسة فإن غياب الميزانيات لصيانة أصول المؤسسة الوطنية للنفط أدى إلى تخفيض وانقاص الانتاج وحمّلت المسؤولية في ذلك على الجهات التي تقف عائقا في سبيل تسييل هذه الميزانيات الأمر الذي يكلف الخزانة العامة خسائر فرص بيعية تتجاوز 165 مليون دولار .

ووجهت المؤسسة الدعوة بشدة الى التعامل مع قوت الليبيين بمسؤولية و ضرورة توفير الميزانيات المطلوبة وتسييلها في المواعيد المحددة وبشكل منتظم .

وحذرت المؤسسة من توقف الانتاج في مواقع أخرى ، حيث ان ما تعاني منه شركة الواحة اليوم يحدث يوميا مع العديد من الشركات الاخرى التي تعاني من شح الميزانيات وهي الاخرى مهددة ان تصل بها الامور الى انخفاض انتاجها بل في بعض المواقع الى توقفه بالكامل .