كشفت تحقيقات مكتب المدعي العام في محكمة سيدي امحمد في قضايا الفساد التي تورطت فيها الوزيرتان السابقتان هدى فرعون وجميلة تمازيرت عن تفاصيل جديدة.

اقرأ المزيد : الجزائر .. إيداع وزيرة البريد السابقة هدى فرعون ووزيرة الصناعة السابقة جميلة تمازيرت الحبس المؤقت

وأشارت مصادر مطلعة إلى أنه تم استجواب وزيرة الصناعة سابقا جميلة تمازيرت مرتين من قبل قاضي التحقيق، حيث تركزت المرة الأولى في إطار القضية الأولى بصفتها المديرة العامة لمجمع الرياض قورصو من أجل إنجاز مشروع المخابز الحديثة، حيث تم تغيير النشاط إلى مشروع يتعلق بالحبوب ومشتقاته.

وبلغت قيمة المشروع حسب المعلومات المتوفرة مبالغ مالية ضخمة بالعملة الصعبة.

وكشفت التحقيقات، تورط تمازيرت في قضية “عمر بن عمر”، كون الأخيرة على صلة قرابة وعائلية مع مؤسس الشركة، وكذلك “كونها تمتلك أسهم في الشركة باسم زوجها”.

أما بخصوص وزيرة البريد والاتصال وتكنولوجيات الإعلام سابقا هدى فرعون، فالتحقيق يتعلق بـ”صفقات تمت مع مؤسسة هواوي وشركة (zte) الصينية، ويتعلق بعصرنة الاستراتيجية الوطنية لشبكة تدفق عالي جدا للإنترنت”.

وتتراوح القيمة الإجمالية للمشروع بـ73 مليون دولار أمريكي، فيما أثبتت التحقيقات أنه “تم إنجاز فقط 19% فقط من المشروع مع المتعامل الأول الذي يتعلق بشركة هواوي، و11% مع الشركة الصينية”.

المصدر: روسيا اليوم – “النهار الجزائرية”