أعلنت وزارة العدل بحكومة الوفاق الوطني أن عددًا من أسر المفقودين من مدينة ترهونة تمكنت اليوم السبت الموافق 16 يناير 2021 من التعرف على هوية اقاربهم من بين الجثث التي تم انتشالها من مقابر ترهونة، بعد زيارتهم لمعرض المتعلقات الشخصية الذي أقامته اللجنة المكلفة بقرار وزير العدل رقم 411 لسنة 2020 بشأن الإشراف على فتح المقابر الجماعية بمدينة ترهونة بإدارة الطب الشرعي.

وفي هذا الإطار تم تأكيد التعرف على جثة تعود إلى المواطن “المعطي عامر مصباح علي” من مواليد 1978 ترهونة ، والذي فقد بتاريخ 20 ديسمبر 2019 م ، حيث تعرف عليه شقيقه من الملابس والعلامات المميزة بالجسم ومقتنياته الشخصية ((طرق التعرف الثانوية)).

وأضافت الوزارة أن المعرض سيستمر مفتوحا حتى تتمكن عائلات المفقودين من مدينة ترهونة من زيارته و ذلك لمساعدتها في التعرف على أقاربهم من خلال الاطلاع على الملابس و المتعلقات الشخصية المعروضة .