سجلت تونس، يوم الاثنين، حصيلة قياسية للإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد حيث تم رصد 3074 حالة.

وأفادت وزارة الصحة التونسية بارتفاع العدد العام للإصابات بعدوى فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 3074 حالة، مقابل 1762 في بيانات الأحد، ليصل إلى مستوى 162350.

كما ذكرت الوزارة أنها رصدت 69 وفاة جديدة ناجمة عن المرض مقابل 62 في إحصائية الأحد لتصل حصيلة ضحايا الجائحة في تونس إلى 5284.

وأضافت أن عدد المتعافين من المرض بلغ 119446 شخصا بعد تسجيل 1745 حالة شفاء جديدة.

وقالت السلطات الصحية إن الوضع الوبائي حرج للغاية على خلفية الارتفاعات الحادة للإصابات، مشددة على أن كل الخيارات متاحة، بينما من المقرر أن تجتمع يوم الثلاثاء لإقرار مزيد من الإجراءات.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المسؤول في مستشفى شارنيكول بالعاصمة تونس، هشام عوينة: “الوضع حرج في أغلب المستشفيات وأصبحنا في أقسام الإنعاش نختار من يجب إيواؤهم”.

وسبق أن دعا الرئيس التونسي، قيس سعيد، إلى فرض إغلاق جزئي في المناطق التي تشهد انتشارا سريعا للفيروس.

وتفرض سلطات البلاد منذ أشهر حظر تجول في أثناء الليل ومنعت التنقل بين الولايات لكن القرارات لا تحترم بشكل كاف.

وحتى الآن لا يعرف الموعد الرسمي لبدء حملة التطعيم في تونس مما يعزز المخاوف من عدم قدرة البلاد على التعامل مع الجائحة.

المصدر: روسيا اليوم – نقلاً عن وسائل إعلام تونسية + “رويترز”