قارن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بين العامين 1945 و2021، مشيرا إلى أن العالم يخوض حربا لكنها تجري ضد فيروس، فيما أكد عودة المواجهة النووية.

وقال غوتيريش، في كلمة ألقاها اليوم الأحد بمناسبة الذكرى الـ75 للاجتماع الأول للجمعية العامة للأمم المتحدة: “نحن الآن نمر بلحظات تشبه تلك التي شهدها العالم عام 1945. لكن هذا ليس 1945، الحرب الحالية تجري ضد فيروس مجهري”.

وتابع: “وغدا قد تنطلق حرب ضد الإرهابيين في الفضاء الافتراضي، وذلك في الوقت الذي لا نزال نخسر فيه المعركة طويلة الأمد ضد تغير المناخ”.

ولفت غوتيريش إلى أن جائحة فيروس كورونا دفعت 88 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم إلى الفقر، كما يواجه 270 مليونا خطر المجاعة.

وحذر كذلك من ارتفاع التصعيد في العلاقات بين الدول، قائلا: “التوتر الجيوسياسي يزداد. لقد عاد تهديد انتشار الأسلحة النووية والمواجهة النووية”.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة على أن الحاجة إلى التعاون الدولي لا تزال ملحة، مشيرا إلى ضرورة اتباع “نهج متعدد الجوانب”، وتابع: “علينا تحويل نظامنا العالمي إلى شراكة عالمية”.

المصدر: روسيا اليوم