أعلنت مصالح الحماية المدنية الإيطالية أن أرضية موقف للسيارات في مستشفى بنابولي قد انهارت وابتلعت السيارات التي كانت بها، فيما يجري البحث عن ضحايا محتملين في أعماق الهوة الأرضية.

في المقابل، أوضح فينتشينزو دي لوكا، أحد المسؤولين المحليين، أن هذا الانهيار الأرضي، الذي وقع بحدود الساعة 7 صباحا، عبارة عن حادث جيولوجي/مائي وأنه لم يخلف “لحسن الحظ”، على حد قوله، خسائر في الأرواح أو على مستوى التجهيزات الحيوية بالمستشفى.

وقال فيتشينزو: “يتعين الآن القيام بعملية سبر جيولوجية” لمكان الانهيار من أجل فهم أدق لما حدث، والاحتياط لما قد يحدث في المستقبل.

تجدر الإشارة إلى أن الأرضية المنهارة تبلغ مساحتها 2000 متر مربع بعمق حوالي 20 مترا.

وسارعت سلطات نابولي إلى وضع المستشفى، المهيأ منذ الربيع الماضي لعلاج المصابين بوباء كورونا، في حالة طوارئ، مشغلةً أجهزة توليد الكهرباء المخصصة للحالات الكارثية من أجل ضمان عدم تعطل وظائف مختلف التجهيزات الصحية وتقديم الخدمات للمرضى.

في هذه الأثناء، فتح الادعاء العام الإيطالي تحقيقا في الحادث لتحديد أسبابه وملابساته.

المصدر: روسيا اليوم – صحيفة “L’Est Républicain” الفرنسية