اضطر ما يقارب 10 آلاف شخص إلى مغادرة منازلهم عقب الهجوم المسلح على قريتين في منطقة تيلابيري غربي النيجر، الذي راح ضحيته 100 شخص في 2 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وبحسب بيان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) بغرب ووسط إفريقيا، الخميس، فقد قتل 100 شخص جراء الهجومين اللذين وقعا على قريتي “تشومبانغو” و”زارومداري” بالقرب من الحدود النيجرية مع مالي.

وأشار البيان إلى مغادرة حوالي 10 آلاف شخص لمنازلهم في المنطقة خوفا من هجوم آخر.

وقُتل 100 شخص وأصيب 25 آخرون في الهجمات الإرهابية التي استهدفت المدنيين في قريتي “تشومبانغو” و”زارومداري”.

وأُعلنت النيجر الحداد الرسمي في 4 يناير/ كانون الثاني لمدة 3 أيام على أرواح ضحايا الهجوم

وتعتبر منطقة تيلابيري، حيث تقع قريتا “تشومبانغو” و”زارومداري”، هدفا للمنظمات الإرهابية المتمركزة في مالي منذ عام 2017.

المصدر : وكالة الأناضول