وقعت “الاتحاد لتدريب الطيران” الإماراتية اتفاقية مع شركة الطيران الإسرائيلية “إسرا إير” لتدريب طيارين إسرائيليين على أجهزة محاكاة طائرات إيرباص A320 التابعة للاتحاد للطيران.

وبموجب الاتفاقية، التي تم توقيعها افتراضيا عبر تقنية الاتصال المرئي، ستستأجر الشركة الإسرائيلية أجهزة محاكاة الرحلات الكاملة في منشأة التدريب في أبوظبي، على أن يتولى التدريب مدربون من “إسرا إير”.

وقال الكابتن باولو لا كافا، المدير الإداري للاتحاد لتدريب الطيران: “بعد إعلان الاتحاد للطيران عن إطلاق رحلاتها الجوية إلى تل أبيب، نواصل الجهود على تعزيز الفرص التجارية مع إسرائيل من خلال توفير خدمات تدريب متكاملة لشركة “إسرا إير”.

وأضاف أن الاتحاد لتدريب الطيران تقدم مجموعة واسعة من منتجات وخدمات التدريب، منها التدريب على الطيران، والتدريب على سلامة طاقم الطائرة، وتدريب المدرّبين والطيارين، وصيانة الطائرات وغيرها، ما يجعلها من أكبر منشآت التدريب في الشرق الأوسط.

وتابع لا كافا: “إننا مستمرون في التزامنا بتوفير طيارين ذوي مؤهلات عالية من خلال تقديم منشآت تدريب متطورة ومميزة، ونتطلع قدماً للعمل مع “إسرا إيرا”، ونتوقع المزيد من التعاون لترسيخ هذه الشراكة التاريخية”.

من جهته، قال يوري سيركيس، الرئيس التنفيذي لشركة “إسرا إيرا”: “تتيح هذه الاتفاقية مع الاتحاد لتدريب الطيران فرصة الاستفادة من منشأة التدريب التي تبعد 3 ساعات جوا عن إسرائيل، إلى جانب المنافع الاقتصادية والمهنية”.

جدير بالذكر أن الاتحاد لتدريب الطيران تقدم برامج تدريب متكاملة، وقد أقامت شراكات مع أكثر من 40 شركة طيران حول العالم.

ويوفر مركز التدريب في أبوظبي خدمات تدريب الطيارين على أجهزة كاملة بما في ذلك أجهزة محاكاة رحلات إيرباص وبوينغ، وتدريب على تدابير الملاحة الجوية.

المصدر: روسيا اليوم