أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أنها ترحب أشدّ الترحيب بخبر تبادل 35 محتجزاً برعاية اللجنة العسكرية المشتركة (5 + 5) في مدينة الشويرف، وذلك ضمن إجراءات بناء الثقة المتفق عليها في اتفاق وقف إطلاق النار.

ويعتبر هذا التبادل الرسمي الثاني للمحتجزين بين الطرفين، نتيجة الالتزام الثابت من جانب اللجنة العسكرية المشتركة بالمضي قدماً في التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار.

ودعت البعثة كلا الطرفين إلى الإسراع في إستكمال المفاوضات الجارية لإعادة فتح الطريق الساحلي.