قال مركز حقوقي إسرائيلي إن سلطات الاحتلال الإسرائيلية هدمت 729 مبنى فلسطينيا خلال العام 2020، بداعي البناء غير المرخص.

وقال مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة “بتسيلم” (غير حكومي)، الإثنين “شرّدت إسرائيل بفعل سياساتها 1006 فلسطينيين بينهم 519 قاصراً وذلك عقب هدم 273 منزلاً”.

وأضاف في تقرير مكتوب أرسل نسخة منه لوكالة الأناضول “إضافة إلى ذلك، هدمت إسرائيل خلال هذا العام 456 مبنى، لغير أغراض السكن بضمنها مرافق ومنشآت إنسانية حيوية مثل شبكات المياه والكهرباء”.

وأشار “بتسيلم” إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلية قتلت خلال العام 2020 27 فلسطينياً بينهم 7 قاصرين.

وأضاف “حقّقت بتسيلم في 16 حالة قتل فلسطينيين في الضفة الغربية وتبين أن منهم 11 على الأقل قُتلوا دون أي مبرر إذ لم يشكّل أيّ منهم خطراً على حياة عناصر قوات الأمن أو غيرهم، سواء في لحظة إطلاق النار عليهم أو عموماً”.

ولفت المركز إلى أنه وثّق 248 هجوماً نفذها مستوطنون إسرائيليون على فلسطينيين، بالضفة الغربية خلال العام 2020.

وأشار إلى أن الهجمات تنوعت ما بين هجمات جسدية ورشق حجارة نحو منازل الفلسطينيين واستهدف مزارعين أو ممتلكاتهم بضمنها 80 حادثة إتلاف أشجار ومزروعات أخرى أسفرت عن إتلاف أكثر من 3000 شجرة.

كما أشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلية داهمت خلال العام 2020 قرى ومدن فلسطينية، 3000 “مرة على الأقل، واقتحمت ما لا يقل عن 2480 منزلاً”.

وأضاف “خلال العام 2020 نصبت قوات الأمن ما لا يقل عن 3524 حاجزاً فجائياً إضافة إلى الحواجز الثابتة”، بالضفة الغربية.

وأوضح المركز أن قوات الأمن الإسرائيلية اعتقلت خلال العام 2020 ما لا يقلّ عن 2785 فلسطينياً.

المصدر : وكالة الأناضول