تقلصت مكاسب أسعار النفط الخام، وهبطت لفترة وجيزة خلال التعاملات، الإثنين، إثر احتجاز إيران ناقلة نفط كورية جنوبية في مياه الخليج، الذي يشهد حالة من التوتر بين طهران من جهة وواشنطن وحلفائها من جهة أخرى.

وبحلول الساعة (13:40 ت.غ)، كانت عقود خام برنت القياسي، تسليم مارس/آذار، تتداول عند 52.28 دولارا للبرميل مرتفعة 48 سنتا أو بنسبة 0.93 بالمئة.

وزادت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، تسليم فبراير/شباط بمقدار 24 سنتا أو بنسبة 0.49 بالمئة إلى 48.76 دولارا للبرميل.

وقبل الحادث، كانت أسعار الخام بلغت ذروة عشرة أشهر وجرى تداول خام برنت والخام الأمريكي عند 53.33 دولار للبرميل و49.83 دولار للبرميل على الترتيب، وهو أعلى سعر بلغه الخامان القياسيان منذ الثاني من مارس/آذار.

وأوردت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا)، الإثنين، أن الحرس الثوري احتجز ناقلة نفط ترفع علم كوريا الجنوبية، في المياه الإقليمية بالخليج العربي، لأسباب مرتبطة بتلوث بيئي تسببت به الناقلة.

وذكرت الوكالة، أن الناقلة الموقوفة اقتيدت إلى أحد الموانئ في محافظة هرمزكان (جنوب)، فيما قال الحرس الثوري الإيراني في بيان، إن الناقلة كانت متجهة من ميناء الجبيل في السعودية، “وتم توقيفها بعد مخالفات متكررة للقوانين البيئية البحرية”.

المصدر : وكالة الأناضول