تتجه الانتخابات الرئاسية في النيجر إلى جولة الإعادة في فبراير المقبل، بعدما عجز المرشحان الرئيسيان عن الحصول على 50 % من أصوات الناخبين.

وسيواجه مرشح الحزب الحاكم محمد بازوم الرئيس السابق محمد عثمان في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية في فبراير وفقا للنتائج المؤقتة للجولة الأولى من المنافسة التي أعلنتها مفوضية الانتخابات اليوم السبت. 


وتقدم بازوم في الجولة الأولى بنسبة 39.33% من الأصوات، وهي أقل من نسبة 50% اللازمة للفوز بالجولة الأولى.

وقالت المفوضية إن عثمان حصل على 17% من الأصوات.

المصدر: روسيا اليوم – نقلاً عن “رويترز”