شهدت مدينة حمص وسط سوريا تشييع الجنود الذين قضوا أول أمس في تفجير استهدف حافلة كانت تقلهم في ريف دير الزور.

وانطلق التشيع من المشفى العسكري في المدينة باتجاه حي الزهراء فيها حيث يقام لهم حفل تأبين جماعي، قبل أن يواروا في الثرى في مقبرة الحي.

وكان تنظيم “داعش” أعلن مسؤوليته عن الهجوم على حافلة كانت تقل 30 جنديا من الجيش السوري، وذلك في مدينة كباجب، بين دير الزور وتدمر.

المصدر: روسيا اليوم