في خطوة ربما تشير إلى وجهة ليونيل ميسي المقبلة، اشترى نجم برشلونة الإسباني منزلا جديدا في مدينة ميامي الأميركية، وفقا لما كشفته تقارير إعلامية خلال الساعات الماضية.

وحسب محطة راديو “كادينا سير” الإسبانية، فإن ميسي أنهى بالفعل إجراءات شراء شقة فاخرة في ميامي بولاية فلوريدا بقيمة نحو 8 ملايين دولار، مما اعتبر تمهيدا لانتقال قريب إلى أحد أندية الدوري الأميركي للمحترفين، وتحديدا إلى إنتر ميامي ، للانضمام إلى مواطنه غونزالو هيغواين والفرنسي المخضرم بليز ماتويدي.

وكان ميسي لمح في وقت سابق إلى إعجابه بالدوري الأميركي، عندما صرح لمحطة “لا سكستا” التلفزيونية الإسبانية قائلا: “أحب أن ألعب في الولايات المتحدة وأخوض تجربة الحياة والمنافسات الرياضية هناك”.

وتوترت العلاقة بين ميسي (33 عاما) وناديه خلال الصيف الماضي بعد أزمة استمرت أسابيع عندما طلب المهاجم الفذ الرحيل، إلا أن إدارة برشلونة رفضت وتمسكت ببند الشرط الجزائي البالغ 700 مليون يورو.

وينتهي ارتباط ميسي مع برشلونة الإسباني بنهاية الموسم الجاري، ويمكن أن يدخل اللاعب بدءا من يناير الجاري في مفاوضات رسمية مع أي ناد يريد ضمه.

ويعتقد أن الانتخابات المقررة في نادي برشلونة بعد أسابيع، ستلعب دورا مهما في تحديد مصير ميسي في النادي الكتالوني، بعد هدوء الأزمة الأخيرة على خلفية استقالة جوزيه ماريا بارتوميو من منصبه كرئيس للنادي.

ويقول جميع المرشحين لقيادة برشلونة إن ميسي في خططهم المستقبلية، ويرفضون التفريط في اللاعب الفائز بالكرة الذهبية 6 مرات.

المصدر : Sky news arabia