تتسلم تركيا بحلول عام 2021، منصبا في غاية الأهمية ضمن حلف شمال الأطلسي “الناتو”، يتمثل في رئاسة قوة المهام المشتركة عالية الجاهزية.

وأفاد بيان صادر عن الحلف، الأربعاء، أن تركيا ستتولى رئاسة قوة المهام المشتركة من بولونيا، لمدة عام كامل بدءا من 1 يناير/ كانون الثاني 2021.

وتعتبر قوة المهام المشتركة عالية الجاهزية، إحدى فروع قوة الرد لـ “الناتو”، حيث يضم قيادة لواء المشاة الـ66 التابع لها نحو 4200 جندي.

وأضاف البيان أن الحلف سيزود قوة المهام بعربات مدرعة وصواريخ مضادة للدبابات من الطراز المتطور.

واتفق زعماء دول “الناتو” على إنشاء قوة عمل مشتركة عالية الجاهزية، خلال قمة ويلز عام 2014، عقب أنشطة روسيا الرامية إلى زعزعة الاستقرار في أوكرانيا، والتوترات بمنطقة الشرق الأوسط.

وتترأس دول الناتو هذه القوة بشكل دوري، حيث ترأستها بولونيا في 2020، وألمانيا في 2019.

المصدر : وكالة الأناضول