أدلى رئيس الجمهورية الجزائرية “عبد المجيد تبون” ، مساء اليوم الثلاثاء، بكلمة عقب وصوله إلى الجزائر قادما من ألمانيا .

وقال الرئيس تبون في تصريحات بثّها التلفزيون العمومي في نشرته الرئيسة:” البعد عن الوطن صعب وتراكم المسؤوليات أصعب”.

قبل أن يضيف رئيس الجمهورية: “أحمد الله على هذه العودة الميمونة إلى الجزائر، وما تبقى إلا القليل القليل جدا”.

وواصل:”أتمنى للشعب الجزائري برمته كل الخير وسنة جديدة ملؤها السعادة وقضاء الحاجة بالنسبة للناس المحتاجين والمعوزين،

ومهما كان الحال الدولة في مساعدتهم صباحا مساء وعلى رأسها الجيش الوطني الشعبي وكل مؤساسات الدولة.”

وأختتم رئيس الجمهورية قائلا:”نتمنى سنة 2021 أن تكون احسن بكثير من سنة 2020 والحمد لله والشكر لله.”

وتجدر الإشارة، إلى أن رئيس الجمهورية قد وصل مساء اليوم الثلاثاء إلى أرض الوطن قادما من ألمانيا، بعد فترة علاج قضاها هناك.

المصدر : النهار الجزائرية