نشرت شركة Imageالسبت International الإسرائيلية، أمس الجمعة، صورا من الأقمار الصناعية، للقصف الإسرائيلي على منطقة مصياف بريف حماة الغربي بسوريا، وتظهر الصور المنطقة قبل وبعد القصف.

وأشارت الشركة في “تويتر”، إلى أن “الهجوم دمر أربعة مبان من المحتمل أنها كانت تستخدم لخلط وصب مكونات محركات الصواريخ والرؤوس الحربية”، وعرضت صورا للمباني التي تم تدميرها .

كما لفتت إلى أن “الهدف من الهجوم هو إضعاف إنتاج الصواريخ في سوريا، التي ربما تصنعها دمشق لحزب الله اللبناني، وذلك من خلال الإضرار بعناصرها الحاسمة”.

وأفادت قناة “الإخبارية السورية” في وقت سابق بأن الدفاعات الجوية للجيش السوري تصدت لاستهداف إسرائيلي على المنطقة الوسطى.

من جانب آخر، قال مصدر عسكري سوري: “في تمام الساعة 12:40 من فجر يوم أمس، شن العدو الإسرائيلي عدوانا بتوجيه رشقة صواريخ من شمال مدينة طرابلس اللبنانية باتجاه منطقة مصياف بريف حماة الغربي، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ المعادية وأسقطت معظمها”.

وكانت وكالة “سانا” السورية أفادت في 24 نوفمبر الماضي بأن “العدو الإسرائيلي قام بتوجيه ضربة في محيط جبل المانع بريف دمشق وقرب قرية رويحينة جنوب القنيطرة” دون وقوع خسائر بشرية.

المصدر: روسيا اليوم