ارتفع عدد ضحايا الهجوم الذي شنه مسلحون الأربعاء على إحدى القرى في إقليم “بني شنقول- غوموز” غربي إثيوبيا، إلى 207 قتيلا.

جاء ذلك في بيان نشرته لجنة حقوق الإنسان في إثيوبيا، الجمعة، مشيرا أن بين القتلى 133 رجلا، و35 امرأة، و17 طفلا، و20 مسنا، واثنان توفيا في المستشفى متأثرين بجروحهما.

ودعا البيان الحكومة إلى حماية المدنيين وإيصال المساعدات الطارئة لآلاف الأشخاص الذين غادروا المنطقة.

والأربعاء، قُتل عشرات المدنيين، جراء هجوم شنته جماعات مسلحة على قرية في إقليم “بني شنقول – غوموز”.

والخميس، أوقفت السلطات الإثيوبية، 5 مسؤولين حكوميين على الأقل، للاشتباه بضلوعهم في مجزرة نفذتها مجموعة مسلحة في الإقليم.

المصدر : وكالة الأناضول