أفادت قناة “فانا” التابعة للدولة الإثيوبية، اليوم الخميس، أن الجيش الإثيوبي قتل 42 مسلحا شاركوا بالهجوم على إقليم “بني شنقول غومز” يوم أمس والذي أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص.

وقالت فانا نقلا عن مسؤولين محليين إن عناصر الجيش استولوا على أقواس وسهام وأسلحة أخرى من الرجال المتورطين في الهجوم.

وقد علق رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، على الهجوم قائلا: “مذبحة المدنيين في منطقة بني شنقول غومز مأساوية للغاية.. ولحل الأسباب الجذرية للمشكلة، قررت الحكومة نشر القوة اللازمة”.

اقرأ المزيد : رئيس الوزراء الإثيوبي يعلن نشر قوات على حدود السودان بعد مقتل 100 شخص

وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان الإثيوبية أن مسلحين أطلقوا النار في منطقة بولين في الإقليم الواقع غرب إثيوبيا واضرموا النار في منازل السكان وهم نيام، مما أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص.

المصدر: روسيا اليوم – نقلاً عن “رويترز”