أكدت وزارة الخارجية الليبية بحكومة الوفاق الوطني على التزمها بقرار مجلس الأمن 1970 لسنة 2011 والتعاون مع محكمة الجنايات الدولية والترحيب بزيارة فريقها المستمر لليبيا لتحقيق مبدأ عدم الإفلات من العقاب.

وطملأنت وزارة الخارجية أسر الضحايا أن يد العدالة ستطال الجناة وأن زمن الإفلات من العقاب قد ولى.

جاء هذا في منشور لوزارة الخارجية اليوم الإربعاء 23 ديسمبر ، وأضافت أن الزيارة الثالثة لفريق المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية لليبيا استكملت مهامها ونتطلع لمزيد من التعاون ، كما سبق الزيارة الثالثة زيارتان التقى خلالهما فريق المحكمة محققي مكتب النائب العام وضحايا الجرائم وعددا من الشهود ووقف على مأساة زراعة الألغام داخل الأحياء.

كما نشرت الوزارة بيانًا بشأن الجرائم المرتكبة ضد المدنيين .