عبرت غواصة تابعة لقوات البحرية الإسرائيلية، الأحد الماضي، قناة السويس، واقتربت من مياه الخليج العربي، في رسالة واضحة لإيران، حسبما صحيفة عبرية.

وذكرت صحيفة “إسرائيل اليوم”، أنّ “غواصة عبرت قناة السويس بشكل علني، وفوق سطح البحر، متجهة إلى الخليج العربي”.

ونوّهت الصحيفة إلى أنّ مرور الغواصة الإسرائيلية عبر قناة السويس جاء بموافقة مصرية.

بدوره، رفض الجيش الإسرائيلي التعليق على ذلك، بحسب قناة “كان” الرسمية.

وأشار الجيش إلى أنه “لا يعلّق على أحداث مثل هذه”.

وقالت قناة “كان” إن تل أبيب “تُكثف استعداداتها خلال الفترة الأخيرة، تحسبًا لرد إيراني محتمل على اغتيال العالِم النووي محسن فخري زاده، قبل قرابة 3 أسابيع في طهران، والذي اتهمت إسرائيل باغتياله”.

والإثنين، حذر رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي، طهران، من الإقدام على أي عمل عدائي تجاه بلاده على خلفية اغتيال زاده.

وفي 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلنت إيران، مقتل فخري زاده (63 عاما)، المعروف بـ”عراب الاتفاق النووي”، إثر استهداف سيارته التي كانت تقله قرب العاصمة طهران.

ووصف الرئيس الإيراني حسن روحاني، عملية الاغتيال بـ”الفخ الإسرائيلي”، متوعدا برد بلاده في الوقت المناسب، كما توعّد الحرس الثوري الإيراني، بـ”انتقام قاس”، متهما إسرائيل بالوقوف وراء اغتياله.

ولم تنف إسرائيل أو تؤكد بعد مسؤوليتها عن اغتيال العالم النووي الإيراني.

المصدر : وكالة الأناضول