أطاحت فصيلة الأبحاث التابعة للمجموعة الولائية للدرك الوطني في عنابة ، برئيس شبكة دولية مختصة في تهريب السيارات والمركبات والدراجات النارية من تونس وأوروبا، وتزوير الملفات القاعدية للمركبات، مع حجز 12 سيارة ودراجة نارية مشبوهة.

وأوضحت مصالح المجموعة الإقليمية للدرك الوطني في عنابة، أنه في إطار مكافحة ومحاربة الجريمة المنظمة، والعابرة للحدود، خاصة المتعلقة بالتهريب الدولي للمركبات، تمكنت فصيلة الأبحاث للدرك الوطني في عنابة، من الإطاحة بشبكة دولية تحترف التهريب وتزوير الملفات القاعدية للمركبات.

وأضافت ذات المصادر، بأن العملية تمت بناءً على تلقي ذات القوات لمعلومات مفادها وجود شخص يقوم بتهريب سيارات أجنبية الصنع، وإخفائها في عدة مرائب على مستوى ولاية عنابة، وينوي أصحابها تزوير ملفاتها القاعدية وكذا الأرقام التسلسلية لهذه المركبات ولوحات الصانع، ليقوم فيما بعد بإعادة بيعها على أنها مركبات جزائرية صحيحة.

وبعد مباشرة التحريات الميدانية وتكثيف الجانب الاستعلاماتي، نجحت قوات فصيلة الأبحاث من استرجاع 12 سيارة سياحية ونفعية من مختلف الأنواع، ودراجة نارية، فيما لا تزال التحريات مستمرة لتوقيف أفراد الشبكة.

ومن المرتقب أن يتم تقديم المعني أمام السلطات القضائية المختصة إقليميا، فور الانتهاء من التحقيق الأمني واستكمال الإجراءات الأمنية والقانونية اللازمة.

المصدر : النهار الجزائرية