تعرض الفنان والراقص التونسي أحمد الطابع لحملة من السخرية والانتقادات عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، عقب ظهوره على السجادة الحمراء الخاصة بحفل افتتاح فعاليات مهرجان أيام قرطاج السينمائية ، بإطلالة غير مناسبة. وفي التفاصيل، خطف الطابع الأنظار بإطلالة نسائية حيث ظهر ببنطال مشجر وبليزر قطيفة وبرقع ذهبي، فضلاً عن حمله حقيبة يد نسائية باللون الأسود. 

 وأثار الطابع غضب رواد السوشيل ميديا، وعدد من المشاهير في تونس، الذي أكدوا رفضهم هذه الإطلالة التي لا تمثل التراث التونسي، وتعد فهماً خاطئاً للحداثة. 

شاهد الفيديو

ونذكر أن فعاليات الدورة الحادية والثلاثين لهرجان أيام قرطاج السينمائي، كانت قد انطلقت مساء أمس الجمعة، على رغم انتشار فيروس كورونا، وفرض حظر التجوال في البلاد للحد من الإصابة بالفيروس. 

وشهد الحفل تكريم اسم وزير الثقافة التونسي الراحل الشاذلي القليبي، وتسلمت عنّه الجائزة زوجته، التي حرصت على توجيه الشكر لإدارة المهرجان على تكريمه. 

وكرّم المهرجان هذا العام الفنان المصري القدير عبد العزيز مخيون، تقديراً لمشواره الفني الحافل بعدد من الأفلام والمسلسلات الدرامية الناجحة. 

وحرصت إدارة المهرجان على تكريم اسم المطربة الراحلة نعمة، التي غيّبها الموت في شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، وقدمت المطربة التونسية ليلى حجيج، عدداً من الأغنيات الخاصة بالراحلة في الفقرة الغنائية التي شهدها الحفل. 

وشهد حفل الافتتاح أيضاً عرض ستة أفلام قصيرة تونسية، وتكريم أربعة مخرجين هم: عبداللطيف بن عمار، سلمى بكار من تونس، ميد هوندو، وجبريل ديوب. 

ويشارك في المهرجان هذا العام نحو 125 فيلماً سينمائياً، من الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة أبرزها “200 متر”، و”الرجل الذي باع ضهره”. 

واضطرت إدارة المهرجان لإلغاء جائزة “التانيت” الذهبية لعدم تمكن أعضاء اللجان الدولية من السفر إلى تونس خشية الإصابة بفيروس كورونا.

المصدر : النهار