شرعت المملكة المغربية، الجمعة، في تنفيذ المراحل الأخيرة من مشروع اقتناء السفينة الأوقيانوغرافية الجديدة للبحث العلمي في مجال الصيد البحري، الخاصة بالتسليم المؤقت على مستوى ورش بناء السفن بأوكوياما باليابان.

ووفق بلاغ لوزارة الفلاحة والصيـد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات فإن اقتناء هذه السفينة من الطراز الحديث “يعد من بين أبرز توجهات إستراتيجية ‘آليوتيس’، التي تعتبر تعزيز البحث العلمي في مجال الصيد البحري من بين أهدافها الرئيسية”.

ويمكن تطوير أسطول البحث العلمي، وفقًا للمعايير الدولية، المغرب، حسب البلاغ ذاته، “من تطوير معارفه العلمية في مجال الصيد البحري، من خلال القيام بحملات التنقيب العلمي في البحر، اللازمة لتقييم مخزونه السمكي؛ كما سيمكن من رصد وجمع المعلومات عن البيئة البحرية لتطوير المعرفة العلمية في مجال العلوم البحرية”.

ويدخل اقتناء سفينة أوقيانوغرافية لفائدة المعهد الوطني للبحث العلمي في مجال الصيد البحري (INRH) في إطار تمديد الشراكة التاريخية في مجال الصيد البحري بين المغرب واليابان، “إذ كان البلدان أبرما في يناير 2017 اتفاقية قرض بمبلغ 480 مليون درهم بسعر تفضيلي بغرض تمويل هذا المشروع”.

كما أنه، وفي يوليوز 2018، “شرع الطرفان في اختيار ورش بناء السفن المسؤول عن بناء السفينة الجديدة باليابان، المحدث بشراكة بين شركة ” Corporation Toyota Tsusho ” وشركة “Mitsui E&S Shipbuilding Co. Ltd “”.

المصدر : هيسبريس