نشر مصرف ليبيا المركزي بيانًا بشأن تعديل سعر الصرف اليوم الإربعاء 16 ديسمبر ، وتوالت توقعات المحللين الإقتصاديين والتجار والمواطنين مدعومة بعمليات حسابية للمرتبات والأسعار مع المقارنات المختلفة عبر صفحات التواصل الإجتماعي ما بين التفاؤل والتشاؤم .. وتوالى الترحيب الدولي بهذه الخطوة مع التطلع إلى احراز تقدم في الاصلاحات الإقتصادية الليبية بما يدعم الاستقرار والسلام .

ويبقى رصد تأثيرات هذا القرار وانعكاساته خلال الأيام القادمة على مجريات الإقتصاد الليبي والأسعار في السوق الليبي وسعر الدولار في السوق الموازي وأسعار تحويل العملة الليبية مقابل بقية العملات ، هو الفيصل لقراءة جدوى هذه الخطوة وتوقيتها وآثارها .

ومع التقدم في الحوار الليبي واللجان التي تقود حوارها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بمساندة من الولايات المتحدة الأمريكية ، وتصريحات “ستيفاني ويليامز” الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة حول الوجود العسكري الأجنبي والقواعد العسكرية في ليبيا ، ومع مطالبة مجلس الأمن الدولي بمغادرة جميع القوات الأجنبية للأراضي الليبية ، ومع تعيين مبعوث أممي إلى ليبيا مكان “غسان سلامة” الذي تنحى فجأة عن مهمته بحجة الإجهاد ، وجاء تعيين المبعوث الجديد البلغاري “نيكولاي ملادينوف” الآن وبعد أن قضى 5 سنوات أمضاها كمبعوث أممي ووسيط للأمم المتحدة بين إسرائيل وفلسطين ، بعد كل هذا وغيره ، مازال البعض يتخوف من نشوب أي حرب أهلية مجدداً مع توقعات سيئة بزيادة سعر الدولار في السوق الموازي في هذه الحالة إلى أعلى من 10 د.ل وقد يصل إلأى 20 د.ل وفقًا للبعض .